لا تُعد الركبي من الرياضات الشعبية او التي تلقى جماهيرية على مستوى العالم مثل كرة القدم والسلة والمضرب والفورمولا 1 وغيرها، إلا أنها رياضة معروفة ولها بطولاتها العالمية التي تجمع بلداناً تشتهر بمزاولتها، وهي من الرياضات القديمة النشأة وتعود إلى القرن التاسع عشر.


لكن ما تشتهر به هذه اللعبة هي أنها تتسم بالعنف، وأن لاعبيها يمتازون بالقوة البدنية العالية والبنية الجسدية الهائلة، بحيث أن الركبي تحتاج إلى مجهود كبير وتكثر فيها الالتحامات بين اللاعبين، التي تتطور في كثير من الأحيان إلى ما لا تُحمَد عقباه. صفات هذه اللعبة ولاعبيها يمكن تلخيصها في هذه اللقطة، حيث انقض لاعب فريق سنترال شيتاس الجنوب أفريقي فرانسوا فينتر على نيماني نالدو لاعب فريق كانتربوري النيوزيلندي في بطولة «سوبر ركبي» وأمسكه بعنقه، كمن يحاول قتله، لكي يمنعه من إكمال طريقه نحو تسجيل هدف.