لم يزر فيليبي نصر لبنان من قبل، لكنه يحمل هذا البلد في قلبه وفي دمائه، كما يقول. هو يفخر بجذوره اللبنانية، ويرى أن اسمه جواز له للدخول الى قلوب كل محبي رياضة السيارات في المنطقة العربية. شاب متواضع ومثقف وهادئ جداً، وهذا يعكسه تركيزه العالي لبلوغ اعلى المراتب. منذ صغره جلس خلف المقود مستمعاً الى نصائح والده ومدربيه، ومبتعداً عن كل ما يمكن ان يشتت ذهنه او يضرّ به بدنياً.


محترفٌ الى ابعد الحدود في خياراته واختياره لكلماته، وهذا ما بدا من خلال حديثه الى «الأخبار»، الذي يعده خاصاً لانه يصله ببلده الأم بطريقة ما. البلد الذي سيزوره في اقرب وقت ممكن كما يقول، والبلد الذي سمع عنه الكثير، لكنه يريد اكتشافه، مدركاً ان هناك من يشعر بالسعادة بقدره لانه اصبح اول سائق عربي في اهم بطولة للسيارات اي الفورمولا 1.