جاء خبر إعلان السائق البرازيلي – اللبناني الأصل فيليبي نصر سائقاً اساسياً مع فريق ساوبر المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، مفرحاً لأي لبناني يتابع أخبار رياضة المحركات العالمية.

نصر سينتقل للمشاركة بصورة دائمة في الفورمولا 1 بعد ثلاثة اعوام أمضاها في سلسلة «جي بي 2»، الى موسمٍ مع فريق وليامس سائقاً للتجارب، حيث شارك في أربع حصص منها، إضافة إلى المشاركة في تجارب ما بعد انتهاء الموسم التي استضافتها حلبة مرسى ياس في أبو ظبي. وهذا السائق هو من جملة سائقين يحملون اسماء لبنانية لمعوا على الساحة العالمية او ينتظرون فرصةً لتقديم أنفسهم.

نصر ليس الأول أو الأخير

قد يعتقد البعض أن نصر هو أول سائق من جذور لبنانية يرتقي إلى أعلى الفئات في رياضة المحركات، لكن هناك سائقين آخرين سبقوه إلى العالمية، مثل نجم سلسلة سباقات «إندي كار» أنطوان رزق اللـه كنعان المعروف بـ «طوني كنعان»، والذي اصاب الكثير من الألقاب على الساحتين الأوروبية والأميركية وأبرزها الفوز بلقب سلسلة «إندي» كار عام 2004 والفوز بسباق إنديانابوبليس 500 العريق عام 2013.
وقبل كنعان كان هناك من سبقه الى تحقيق إنجازات كبيرة، وهو الأميركي – اللبناني الأصل روبرت «بوبي» رحال، الذي فاز أيضاً بلقب «إندي كار» أعوام 1986، 1987، و1992، وشارك في الفورمولا 1 عام 1978، حيث تولى إدارة فريق جاغوار في الفئة الأولى عام 2001. كما اتبع خطواته ابنه غراهام رحال الذي يشارك حالياً في السلسلة نفسها، وسبق له الفوز بسباق دايتونا 24 ساعة عام 2011.
وعند ذكر رحال الابن، لا يجب نسيان مشاركته أيضاً مع الفريق اللبناني في بطولة كأس العالم للسباقات «آي 1 جي بي»، التي نُظمت بين عامي 2005 و2009، والتي قاد لها سائقين لبنانيين آخرين مثل خليل بشير، الذي حقق نتائج لافته في بطولة أوروبا للفورمولا 3000 عام 2005.

مرعي الاسم المنتظر

من أبرز السائقين ذوي الأصول اللبنانية الذين يطرقون باب الفئة الأولى حالياً، هو الإسباني روبرتو مرعي، الفائز بلقب بطولة أوروبا للفورمولا 3 عام 2012، والتي أحرز لقبها أيضاً النجم البريطاني لويس هاميلتون، الفرنسي رومان غروجان، الألماني نيكو هولكنبرغ وسائقين آخرين متواجدين حالياً في بطولة العالم للفورمولا 1، وذلك قبل أن ينتقل للمشاركة لموسمين مع مرسيدس في بطولة السيارات السياحية الألمانية «دي تي أم».
مرعي عاد إلى السيارات الأحادية المقعد مطلع السنة الحالية، حيث نافس في سلسلة سباقات الفورمولا رينو 3.5 العالمية، التي تُعتبر موازية لفئة «جي بي 2» كخطوة أخيرة قبل الفورمولا 1، وهو أنهى الموسم في المركز الثالث على لائحة الترتيب العام محققاً الفوز في ثلاثة سباقات.
كما شارك مرعي مع فريق كاترهام للفورمولا 1 في ثلاث حصص تجارب حرة، حيث كشف عن سرعة عالية، قد تضمن له دوراً في المستقبل القريب في البطولة، وإن لم يكن كسائق دائم، على الأقل كسائق تجارب، آملاً أن يحذو حذو نصر.
ويضاف إلى هذه الأسماء الكبيرة، هناك عدة سائقين من اصول لبنانية برزوا على الساحة الأوروبية، امثال البريطاني ألكسندر الخطيب الذي ظهر في بطولة بريطانيا للفورمولا 3، والبرازيلي علام خضير الذي بدأ مسيرته في أميركا الجنوبية قبل الانتقال إلى سلسلة «يورو فورمولا» في أوروبا عام 2004، والكندي دانيال مراد الذي فاز بلقب سلسلة «فورمولا بي أم دبليو» الأميركية عام 2007، وصولاً إلى سلسلة «جي بي 3» التي تساند سباقات الفورمولا 1 حيث حقق فوزاً في السباق الثاني للجولة البريطانية عام 2010. كما شارك في سلسلة «إندي لايتس» المساندة لسباقات «إندي كار» عام 2011.