إنه موسم الألعاب الشتوية. في مثل هذه الفترة من السنة، ينشط الرياضيون «الشتويون» مستعرضين مهاراتهم، غير آبهين بالثلوج والجليد، على عكس معظم العالم الذي يبحث في هذه الأيام عن الدفء. هؤلاء الرياضيون يعشقون الأجواء الباردة ويتقنون التماهي معها.


هنا الصورة عجيبة وفيها كل التناقضات: حماسة ونشاط وعرق، رغم البرد القارس والجليد. مع هؤلاء، ينكسر الجليد والجمود، وتصبح الصورة مليئة بالحيوية والحياة. من بين هذه الألعاب الشتوية، تبرز رياضة الرقص الاستعراضي على الجليد. هي فن بكل ما للكلمة من معنى بغلاف رياضي. هنا الحركة والاستعراضات والليونة والحيوية. وهنا الروسية يوليا ليبنيتسكايا برقصة استعراضية طائرة في لقاء أقيم في برشلونة، تختصر كل المشهد.