◄ أخيراً، وبعد انقطاع طويل عن الساحة الفنيّة، عاد فضل شمندر، صاحب «بيّاع القلوب»، ليبيع المناقيش هذه المرة. كما افتتح «أبو شاكر الحلونجي» فرناً للمعجنات ومتجرين للحلويات الإسلاميّة.


◄ بعد مطالبته لأنصاره بعدم إطلاق النار في الهواء، تزامناً مع اطلالاته التلفزيونيّة، وعدم استجابة الجمهور لرغبته، سُجل اختفاء عميد الكتلة الوطنيّة كارلوس إدة. وأفادت مصادر «رفيعة»، أن منكب على تأليف كتاب بعنوان: « شغح قطغ الندى» لابن هشام.

◄ استيقظ اللبنانيّون، في يوم بارد من كانون الثاني المنصرم، على حقيقتهم. توقفت شركة «سوكلين» عن جمع النفايات في العاصمة وضواحيها، ويمكنكم أن تتخيّلوا البقية.

◄ مرّت الذكرى السنويّة الأولى لثورة «العاشر من أوكتوبر» مرور الكرام، ولم يحتف الشعب بقائدها رامي علّيق. كذلك الأمر، مرّ عام على الحشد التاريخي في ساحة الشهداء، الذي قاده صالح المشنوق، الذي يعمل مستشاراً عند والدهِ، وزحف فيه مئة من مناصريه، دعماً للثورة السوريّة.

◄ شهد العام المنصرم مناوشات بين نجم «الوان مان شو» فيصل قاسم، وأنصار التيار الوطني الحرّ، الذين اعترضوا على تصريح «مسيء» منه ضدّ الجيش اللبناني. وكالعادة، لعبت أوتار قاسم الصوتيّة دوراً حاسماً لترجيح كفته في المنافسة.

◄ لمناسبة تمديد مجلس النواب لنفسه، ضرب الرئيس نبيه بري رقماً قياسيّاً، وأصبح صاحب أطول ولاية لرئاسة البرلمان في العالم العربي (22 سنة) بست ولايات متتالية. ويواجه الرئيس بري منافسة شديدة من الكاميروني كافيي ديجبريل الذي يترأس البرلماني الكاميروني منذ 1992 هو الآخر.

◄ إثر زيارة وفد من الصليب الأحمر اللبناني إلى مسجد الخاشقجي، للتعزيّة بزميلهم، تعرض لهم «حريصون» على الدين الإسلامي، ومنعوهم من الدخول. يذكر أن الشاب المتوفي، كان في الصليب الأحمر أيضاً، وتالياً، يرتدي زي الزملاء، الذين أتوا في محاولة رخيصة منهم لتدنيس المسجد.

◄ في 2014، اكتشف اللبنانيّون موهبة عسكريّة مطمورة في غياهب البرلمان. فقد أطلق النائب سامي الجمّيل تصريحه الشهير، الذي دعا فيه إلى تسليم «نادوور» إلى كل جندي من جنود الجيش اللبناني لحماية الحدود.

◄ على طريقة الرئيس السوفياتي مخايل غورباتشِف، الذي تحوّل إلى وجه إعلاني «حبّوب»، مع الفارق بين الجمهوريتين الروسيّة واللبنانيّة، انضم الرئيس السابق ميشال سليمان، إلى حملة «مدنيّة» متصدياً للدفاع عن حقوق المرأة، على طريقته، علماً أن لا حكم واحداً صدر لمصلحة ضحايا العنف الأسري، خلال فترة عهده المجيدة.

◄ يذكر أنه خلال العام الحالي، شكلت حكومة «اللُحمة» الوطنيّة بعد مخاض عسير، ولذا وجب التذكير أن رئيسها مستمر، وهو تمام سلام.

◄ أوقف الشاب كريم حوا أربعة أيام على ذمة التحقيق بسبب «شير»، عبر فايسبوك، لمقال يتهم به الكاتب وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بتلزيم شركة تتعامل مع إسرائيل. علماً أن زياد أسود هو من ساق هذا الاتهام. هكذا، أوقف حوا نيابة عن أسود.

◄ دخل وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب كتاب غينيس للأرقام القياسية، بعدما أثبت ـ بالنسبة المئوية القصوى ـ أن اللبنانيين شعب ذكي... «يا ثريا بس حمار».

◄ لم تنته النبوة عند محمد. فقد ظهر سادس الأنبياء العرب في عكار، مع خروج خالد الضاهر عن صمته وإفشاء سرّ النبوة الذي احتفظت به العائلة 56 سنة، هي عمر النبي الجديد. كان ذلك في أحد أيام كانون الثاني الماضي، عندما قال الضاهر في مؤتمر صحافي أنه عندما كانت والدته حامل به، جاء النبي محمد ومعه جبريل وهمس في أذن والده مبشراً بقدوم النبي. اللافت أن أحداً لم يعترف به، حتى «خليفتنا» أبو بكر البغدادي.

◄ ادعى العضو في كتلة القوات اللبنانيّة فادي كرم، على «ناشطين» في الحراك المدني ضدّ التمديد، لأنهم «اتهموا النواب بأنهم حراميّة ونص». وهذه الدعوى «نهفة» بامتياز.

◄ بعد طول وغياب، عاد الرئيس السابق سعد الدين الحريري إلى لبنان عودةً ميمونة. وأحضر معه حقيبة سامسونايت سوداء، فيها 3 مليارات دولار أميركي، كمكرمة من المملكة العربيّة السعوديّة، ذهبت حصة وافرة منها... للفوج المجولق!