أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قواتها استكملت مع نظيرتها الروسية تسيير الدورية المشتركة الخامسة في شمال شرق سوريا، رغم ما وصفته بـ«الاستفزازات».

الدورية الخامسة التي سُيّرت في منطقة رأس العين، تعرّضت كما سابقاتها لاعتراضات واسعة في أوساط المدنيين، تُرجمت برمي الحجارة على الآليات العسكرية.
وبينما تعمل روسيا وتركيا على تطبيق بنود «اتفاق سوتشي»، خرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم، قبل توجّهه إلى الولايات المتحدة الأميركية، ليؤكد أن كلاً من موسكو وواشنطن لم تتمكنا من «إبعاد المجموعات الإرهابية ضمن الجدول الزمني المتفق عليه».
وأوضح أردوغان أنه سيُبلِغ نظيره الأميركي دونالد ترامب «بالوثائق، أن الاتفاق الذي توصلنا إليه (بشأن سوريا) لم يتم احترامه بشكل كامل».
وقال خلال مؤتمر صحافي في المطار اليوم: «للأسف لا يمكن حتى الآن أن نجزم بما إذا كانت المجموعات الإرهابية انسحبت من المنطقة».