توازياً مع انخفاض جديد في سعر صرف الليرة السورية، خلال اليومين الماضيين، قرر مصرف سوريا المركزي إصدار شهادات إيداع بالليرة السورية، للمرة الثانية في تاريخ البلاد.

وانخفض سعر صرف الليرة أمام الدولار الأميركي، خلال اليومين الماضيين، ليصل اليوم إلى حدود 1080 ليرة للدولار الواحد، وهو معدّل لم يسبق أن وصلته الليرة السورية في تاريخها.
وفي الاجتماع الأول للجنة السياسة النقدية في المصرف المركزي، لهذا العام، أوصت اللجنة بالإصدار الجديد «نظراً للنتائج الإيجابية التي حققها الإصدار الأول» في شباط من العام 2019، والذي اكتتبت عبره المصارف على 1308 شهادات بقيمة إجمالية وصلت إلى 130.8 مليار ليرة سورية (نحو 124.5 مليون دولار وفق سعر الصرف الحالي).
وقالت اللجنة إن 16 مصرفاً تمكنت من «زيادة إجمالي الودائع بالليرة السورية بمقدار 9.182 مليارات ليرة، ما بين شهري شباط وآب العام الماضي»، موضحة أهمية «الإسراع في إصدار أذون وسندات الخزينة، كإحدى أهم الوسائل لإدارة الدين العام بما يخفف من الضغوط التضخمية ويتيح تمويل المشاريع الاستثمارية الواردة ضمن موازنة العام 2020».
وكان المصرف المركزي قد أعلن في شباط من العام الماضي إصدار شهادات إيداع بالليرة السورية لأول مرة في تاريخه، بقيمة اسمية للشهادة (100 مليون ليرة) وسعر فائدة 4.5 في المئة، سيتم على أساسه احتساب القيمة بعد الخصم وبأجل لمدة عام.