كما لاحظ عدد كبير من قرّائنا، فإن المقالة التي نشرتها «الأخبار» بعنوان «التهديد الأميركي لسوريا: الهدف حزب الله»، ليست بقلم محمد حسنين هيكل كما قدّمناها. يشير إلى ذلك الأسلوب واللغة والمصطلحات التي لم يعهدها لدى الكاتب المصري كل من يقرأه ويتابعه منذ عقود.

كان يفترض بالتحرير أن يلاحظ ذلك، لكن كون المقالة موجودة على موقع «العربي الناصري» المقرّب من هيكل، جعلنا نتسرّع في نشر المقالة من دون التدقيق المطلوب. ولذلك وجب الاعتذار من القرّاء ومن الأستاذ هيكل الذي استقرأنا أفكاره من دون علمه أو موافقته. وسنطلق حملة بحث عن الكاتب الأصلي للمقالة، كي نعرض عليه الالتحاق بأسرة تحرير «الأخبار».
(الأخبار)