خلال السنتين المقبلتين، سيصل حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة في الشرق الأوسط إلى مليار دولار بعدما بلغ عام 2016 نحو 870 مليون دولار، مرتفعاً عن عام 2015 بنسبة ساحقة وصلت إلى 424%، وفق التقرير الذي نشرته منصة MAGNiTT. المنصة بحد ذاتها شركة ناشئة بدأت العمل عام 2015 كمنصة ربط وتتبع للشركات الناشئة في الشرق الأوسط.


تقوم فكرتها على ربط المستثمرين برواد الأعمال، وحتى اليوم تقول الشركة إن هناك أكثر من 2000 شركة ناشئة مسجلة على منصتها، 55% منها لا تزال ضمن المراحل الأولى.


Unicorns
مصطلح يُطلق على الشركات الناشئة التي تصل قيمتها إلى أكثر من مليار دولار، وغالباً ما تكون في قطاع التكنولوجيا والبرمجيات
الإحصاءات التي نشرتها MAGNiTT تستند إلى بيانات الشركات المسجلة لديها، وهي ليست إحصاءات شاملة للمنطقة، وعليه يمكن اعتبار قاعدة بياناتها (نحو 2000 شركة ناشئة) كعينة تعطي صورة عن واقع الشركات الناشئة في المنطقة وتمويلها.
لم يختلف عدد الصفقات المنجزة في الشركات الناشئة بين عامي 2016 و2015، فقد بقي الرقم نفسه: 88 صفقة. إلا أن الاختلاف الكبير أتى في حجم الاستثمارات التي ارتفعت من 166 مليون دولار عام 2015 إلى 870 مليون دولار عام 2016، في حين أن البيانات أظهرت أن 49% من الشركات الناشئة المسجلة على MAGNiTT تسعى إلى تمويل بقيمة 250 ألف دولار جنباً إلى جنب مع الدعم والنصح والإرشاد.
ازدياد حجم التمويل لم يأت بشكل متوازن، إذ تلفت المنصة إلى أن نحو 70% منه استحوذت عليه شركتان ناشئتان هما: منصة التجارة الإلكترونية «سوق. كوم» التي أخذت 275 مليون دولار عام 2016، وتطبيق «كريم» للنقل الذي حصل على 350 مليون دولار، ما يعني أن 625 مليون دولار من أصل 870 مليون دولار دخلت إلى حسابات شركتين فقط. ينذر هذا الأمر باتجاه واضح نحو بدء ظهور الـ unicorns في المنطقة، وما يعنيه هذا الأمر من تركز الاستثمارات في شركات قليلة ومحددة.
في توزع الاستثمارات في المنطقة، يحوز لبنان 13% من الصفقات بتمويل وصل إلى 43 مليون دولار، في حين أن نسبة الشركات الناشئة المسجلة على المنصة هي 9%. لم تدخل أي شركة ناشئة لبنانية ضمن تصنيف الشركات الأولى في جولات التمويل المعلنة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، إذ سيطرت الشركات الإماراتية على 4 مراكز من أصل أول 5 شركات ليتربع تطبيق «كريم» على المرتبة الأولى هذا العام، يليه: «سوق. كوم»، «وادي»، SNAPP وPROPERTY FINDER.