تحتاج الاستراتيجيات التسويقية إلى معرفة عادات الزبائن. ويحتاج تحديد عادات الزبائن إلى كمية هائلة من البيانات التي لا تتوفر بسهولة وبدقة. يحاول البعض تحديد هذه العادات من خلال استطلاعات الرأي وتتبع وسائل التواصل الاجتماعي، لكن ماذا عن تحديد عادات الزبائن من خلال كاميرات المراقبة؟ هذا ما يقدّمه سامي الخوري، مؤسس شركة Vision in Motion الناشئة، الذي طور برنامجاً يقوم بتحويل أي كاميرا مراقبة إلى أداة استقصاء معلومات تجارية. ومن خلال جمع البيانات، يساعد البرنامج الشركات على فهم عملائها.


يعمل البرنامج على تحسين طريقة استخدام كاميرات المراقبة من خلال جمع لقطات وتحويلها إلى مصدر للمعلومات التي يمكن أن تساعد الشركات في نواح كثيرة. تقنياً، يقوم البرنامج على دمج عمليات معالجة الصور وتقنية الرؤية الحاسوبية مع كاميرات المراقبة الموجودة حالياً في المتاجر والمطاعم والمجمعات التجارية. ومن خلال تتبع موقع الزبائن ومجال رؤيتهم، يتم تقديم خرائط حيوية عن الأماكن التي يتجهون إليها والمنتجات التي يقفون عندها طويلاً وتلك التي ينظرون إليها. الهدف من هذا الأمر هو متابعة أنماط تصرفات الزبائن وتحديد النقاط الأكثر جذباً لهم في المتجر والنقاط المخفية التي قلّما يراها أو يقف أمامها أحد، إضافة إلى رصد ردود أفعالهم تجاه المنتجات.
بإمكان هذا البرنامج أن يساعد على وضع استراتيجيات تسويقية جديدة من خلال توفير معلومات عن عادات العملاء، بحيث تكون الشركة قادرة على إدارة المتاجر وتنظيمها لتحسين عملية البيع. فمن خلال معرفة عادات العملاء، يستطيع المتجر تقديم العروض المطلوبة واستهداف زبائن محددين. فازت الشركة الناشئةVision in Motion بالمركز الأول ضمن مسابقة Startup Battle التي نظمتها "عرب نت 2017".
للتعرّف أكثر إلى الشركة: www.vimotion.tech/vim