Yumi: «دليفري» للأطفال تنطلق بـ 4.1 مليون دولار




تقول دراسة لمنظمة "يونيسيف" إن أول ألف يوم في حياة الطفل (منذ فترة الحمل حتى سن الثانية) هي المرحلة التي تتأسس فيها أسس الصحة المثلى والنمو والتطور العصبي على مدى العمر، إذ إن أسرع فترة ينمو فيها الدماغ تحصل في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل وأول سنتين من عمر الطفل. لذلك فإن تحقيق النمو السليم يتطلب بشكل رئيسي غذاء صحياً ومتوازناً. من هنا أرادت أنجيلا ساثرلاند لطفلها الذي كانت حاملاً فيه، أن يحصل على الغذاء اللازم لضمان نمو سليم، فأسست مؤخراً مع إيفلين روسلي "Yumi" التي انطلقت باستثمار بقيمة 4.1 مليون دولار في مرحلة التمويل الأولي seed investment الأسبوع الفائت، ومقرها كاليفورنيا.

Yumi هي شركة ناشئة تعنى بإيصال طعام صحي للأطفال وفق برنامج علمي يلبي احتياجات الطفل من الغذاء، وفي الوقت نفسه توفر عناء تحضير الأطعمة للأطفال على الأهل. تعمل الشركة مع أطباء الأطفال وخبراء التغذية والطهاة لإنتاج أطعمة خاصة بالأطفال وإيصالها إلى المنزل. من خلال الموقع الإلكتروني يمكن للأهل اختيار البرنامج الغذائي الذي يريدونه والذي يتوزع على فئتين هما الأساسيات وهي أطعمة تتألف من مكون واحد، والخليط وهي أطعمة تتألف من عدة مكونات، إضافة إلى تحديد عدد الوجبات التي يريدونها أسبوعياً والتي يبدأ سعرها بـ 50 دولاراً. كلّ الأطعمة المقدّمة عضوية، نباتية وقليلة السكر كما أنها خالية من مسببات الحساسية.
حالياً ستوصل الشركة الطعام في كاليفورنيا فقط، وهي وإن لن تواجه منافسة كبيرة في مجالها نظراً إلى قلّة الشركات المشابهة، فإنها حتماً ستواجه منافسة شرسة من قِبل الشركات العملاقة المتخصصة بأطعمة الأطفال. إلا أن البعض يرى أن خدمة توصيل الطعام والبرنامج الغذائي المقدم على الموقع الإلكتروني قد يشكلان نقاط قوة للشركة الناشئة، خصوصاً أن الأهل يهتمون بأطعمة أطفالهم ولا يساومون عليها.
للإطلاع على الشركة: www.helloyumi.com

«كريم» تختتم جولة تمويلية خامسة بنصف مليار دولار

نجحت شركة "كريم"، منافسة "أوبر" في الشرق الأوسط، باختتام جولتها التمويلية الخامسة التي بدأتها في كانون الأول 2016، بعدما جمعت عند إطلاقها 350 مليون دولار، لتعلن الأسبوع الفائت استثمارات جديدة بقيمة 150 مليون دولار، ما يرفع حجم الاستثمارات إلى 500 مليون دولار، ويرفع الشركة لأن تؤكد أنها Unicorn إذ تجاوزت قيمتها المليار دولار.
إلا أن نجاح "كريم" الأكبر يكمن في تمكّنها من استقطاب مستثمرين مهمين يعدّون شركاء استراتيجيين لـ "أوبر"، فقد استثمرت شركة "دايملر" الألمانية (الشركة المالكة لشركة مرسيدس) في الجولة التمويلية الأخيرة لـ"كريم" من دون الإعلان عن قيمة الاستثمار. من جهة أخرى استحوذت شركة المملكة القابضة المملوكة من قبل الوليد بن طلال على 7% من الشركة بمبلغ 62 مليون دولار. وصرّح الرئيس التنفيذي لـ "كريم" موداسير شيخة لرويترز أن الشركة "تتجه للانتقال إلى أسواق جديدة في شمال أفريقيا، مثل تونس والجزائر، مع تعزيز مكانتها في الكويت وتركيا"، معلناً أن الشركة "يمكن أن تسرّع خططها الحالية عقب التمويل الأخير برفع عدد السائقين المسجلين لديها من 250 ألف سائق حالياً إلى مليون سائق في العام المقبل".