"34 مليون شخص تفاعلوا 98 مليون مرة على الفايسبوك خلال نهائيات دوري أبطال أوروبا هذا العام، لذلك نحن سعداء بتقديم أفضل محتوى لهذا المجتمع الضخم"، بهذه الكلمات كشف رئيس العمليات التجارية في fox sports ديفيد ناثانسون الصفقة التي عقدتها الشركة الإعلامية الضخمة fox sports مع شركة فايسبوك.


فابتداء من أيلول المقبل ستبدأ شركة فايسبوك ببث مباشر لمباريات دوري أبطال أوروبا في كرة القدم لموسم 2017- 2018 في الولايات المتحدة الأميركية، بعد حصولها على حقوق البث، ضمن خطوة تشكل دليلاً إضافياً على انتهاء عصر الميديا بالشكل الذي عهدناه وانطلاق عصر جديد. ووقعت الشركتان عقداً يعطي فايسبوك حق بث مباراتين في اليوم خلال دور المجموعات، أربع مباريات خلال دور الـ 16 وأربع أخرى خلال دور الربع النهائي، وبعض هذه المباريات ستكون حصرية لفايسبوك بالإضافة إلى موقع Fox Sports GO، بحيث لن يتم نقلها على التلفزيون. وسيتم عرض نصف هذه المباريات باللغة الإنكليزية، في حين سيتم عرض النصف الآخر باللغة الإسبانية.


بعض مباريات دوري أبطال أوروبا ستكون حصرية لفايسبوك


وقد أعلن ناثانسون أن فايسبوك بات "قوة إعلامية اجتماعية وشريكاً رائعاً لمساعدتنا على تنمية كرة القدم في الولايات المتحدة. وفي حين يقضي الناس المزيد من الوقت على هواتفهم وشبكات التواصل الاجتماعي، فإن عرض المباريات على هذه المنصة يعتبر توسعاً طبيعياً".
ولفت موقع "بلومبرغ" إلى أنه وفي وقت سابق من هذا العام وقعت شركة فايسبوك اتفاقاً مع شركة Univision Communications لبث مباريات مباشرة للدوري المكسيكي في كرة القدم، كما توصلت الشركة إلى اتفاق مع Univision والدوري الأميركي لكرة القدم لبث مباريات الدوري.
غزو فايسبوك للتلفزيون مستمر مع كشف صحيفة "wall street journal" منذ أيام أن الشركة تجري محادثات مع استوديوهات هوليوود لإنتاج برامج تلفزيونية مخصصة لفايسبوك بحلول نهاية الصيف. وأشارت الصحيفة إلى أن الشركة مستعدة للالتزام بميزانيات إنتاج تصل إلى 3 ملايين دولار في كل حلقة، ما يوازي إنفاق شبكات تلفزيونية مهمة وnetflix. ومن المتوقع أن تقوم الشركة بإطلاق الحلقات بطريقة تقليدية، بدلاً من إطلاق كامل حلقات الموسم دفعة واحدة مثل netflix أو amazon، وفق ما ينقل التقرير.
وأعلن نائب رئيس الشراكات الإعلامية في فايسبوك نيك غرودين أن الشركة "تدعم مجموعة صغيرة من الشركاء والمبدعين لإنتاج عروض يمكنها أن تخلق نوعاً من الجماعة حولها، بدءاً من الرياضة، الكوميديا، برامج الواقع ووصولاً إلى برامج الألعاب. نركز على المسلسلات والبرامج التي يمكن تقسيمها إلى حلقات ونعمل مع شركائنا على شمل مختلف القطاعات والمواضيع. حالياً نقوم بتمويل هذه العروض بشكل مباشر، ولكننا نريد مع مرور الوقت مساعدة الكثير من المنتجين على إنشاء مقاطع فيديو مموّلة من خلال منتجات المشاركة في الأرباح".