TEO: روبوت لكي الملابس




مع TEO لم تعد مسألة كي الثياب أمراً مزعجاً، فقد تعلّم هذا الروبوت منذ اختراعه عام 2012 في جامعة كارلوس الثالث في إسبانيا صعود الدرج، فتح الأبواب وأخيراً كي الثياب، إذ يركز مطوروه على جعله يؤدي المهام المنزلية. يستخدم الروبوت، الذي يبلغ طوله 1.8 متر ووزنه 80 كيلوغراماً، كاميرا مثبتة برأسه لإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد من الملابس ولوح الكي، ومن ثم يكشف عن التجاعيد ليقوم بعدها بكيها باستخدام مكواة عادية.

بمجرد أن يضع الشخص قطعة من الثياب على لوح الكي أمام "تيو" يقوم الأخير بتحليل التجاعيد عن طريق نظام "تحديد التجاعيد" الذي يضع مقياساً بين صفر وواحد على كل نقطة من قطعة الملابس، بحيث يشير العدد 0 إلى وجود حافة حادة والعدد 1 إلى بقعة مسطحة، و"تيو" يعلم أن التجاعيد تتواجد في المنطقة بينهما. بعد تحديد كافة النقاط التي فيها تجاعيد، يقوم الروبوت بوضع المكواة على الملابس لينفّذ مساراً واضحاً محسوباً بشكل يخفف التجاعيد بكفاءة. يطمح الفريق المطوّر للروبوت أن يصبح قادراً على أداء كافة المهام المنزلية بمجرّد مشاهدة الإنسان يقوم بها.

«جنرال إلكتريك» تبني أكبر طابعة ثلاثية الأبعاد في العالم

أعلنت شركة جنرال إلكتريك أديتيف GE Additive، وهي شركة جديدة تابعة لجنرال إلكتريك متخصّصة في توريد الطابعات ثلاثية الأبعاد والمواد والخدمات الاستشارية الهندسية، أنها تقوم بتطوير أكبر طابعة ثلاثية الأبعاد تعمل بطاقة الليزر في العالم، وهي تقوم بطباعة الأجزاء من خلال استعمال مسحوق المعادن. سوف تكون الطابعة قادرة على طباعة قطع للطائرات مناسبة لاستخدامها في المحركات النفاثة والأجنحة، كما يمكن استخدامها في قطاعي السيارات والطاقة. تقوم الطابعة بصهر طبقات دقيقة من مسحوق المعادن من خلال الليزر وطباعة أجزاء ثلاثية الأبعاد مباشرة من خلال الكمبيوتر.
لم تعلن الشركة عن أيّ تفاصيل حول ميزات الطابعة وسرعتها، مكتفية بالإعلان أنها سوف توفر النسخة الأولى منها للشركات المتعاونة معها قبل نهاية هذه السنة، على أن يكون نموذج الإنتاج جاهزاً السنة المقبلة. النسخة الأولى والتي أسمتها الشركة "أطلس"، ستكون قادرة على طباعة أجزاء بمساحة متر مربع باستعمال التيتانيوم والألمنيوم ومعادن أخرى.
الجدير بالذكر أن "جنرال إلكتريك" اشترت غالبية حصص شركة Concept Laser المتخصصة في الطباعة الثلاثية الأبعاد، والتي باتت جزءاً من GE Additive، ويعمل مهندسوها اليوم مع مهندسي GE Additive على تطوير الطابعة الجديدة.