أعلنت شركة Hola الإسرائيلية المتخصصة في تطوير البرمجيات، إطلاق تطبيق جديد يساعد في الوصول إلى المواقع المحجوبة، خصوصاً متابعة البث المُباشر للأحداث الرياضية المحجوبة. وعلى الرغم من انتشارها الواسع ووصولها الى 14 مليون مستخدم في غضون عام وأربعة أشهر، يشن منتقدو هذا التطبيق حملة واسعة عليه، تتعلق بشكوك حول وجود ملف للتجسس في داخله، اضافة الى نية الشركة بتحويله الى تطبيق غير مجاني.


وأطلقت الشركة خدمة تجريبية اعلانية للتطبيق، لكنها سرعان ما سحبتها بعد ان وجهت لها انتقادات حادة من قبل مستخدمي الانترنت الذين يفضلون الحصول على التطبيقات والبرمجيات الخالية من الاعلانات.
ويعتبر Hola أحد تطبيقات «الشبكات الافتراضية الخاصة» VPN، ومن أهم ميزاته أنه مجاني. ويستطيع مُستخدم Hola الوصول إلى الخدمات غير الفعالة في منطقته الجغرافية، حيث يقوم التطبيق بتغيير «عنوان بروتوكول الإنترنت»IP Address الخاص بجهاز المُستخدم.
ومع اقتراب انطلاق فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية «سوتشي 2014»، ستكون حقوق بثها محصورة ببعض القنوات، لكن سيكون بمقدور مُستخدمي Hola تجاوز هذا الحجب ومُتابعة هذا الحدث. وتعمل كافة الأجهزة المُتصلة بشبكة Hola مثل «مُوجِّهات» تقوم بإعادة توجيه حزم بيانات الاتصال بالإنترنت عبر أجهزة مُستخدمين آخرين ضمن شبكة Hola بشكل آمن ومُشفر وسريع.
ويقوم Hola بتجميع حزم البيانات بسرعة عند وصولها للمُستخدم الأخير، ما يجلب له تجربة مميزة عند متابعته لمُحتويات الوسائط المُتعددة.
ويتوافر «هولا» للتحميل من موقع الشركة مُباشرة، كذلك يتوافر كإضافة إلى عدة مُتصفحات وتطبيقات، ولا يتوافر لمُستخدمي «iOS».