على الرغم من الحرب التجارية التي تقودها الولايات المتّحدة الأميركية ضد الصين، إلّا أنّ نسبة المبيعات في «يوم العُزّاب» الصيني أظهر واقعاً آخر. اختار الصينيون منذ زمن تاريخ 11/11 كيوم يرمز إلى الأشخاص غير المرتبطين، وهو يوم فرصة بالنسبة لهم للبحث عن الشريك المثالي، إلّا أنه بمرور الوقت أصبح هذا اليوم عيداً للتسوق، ويشبه إلى حدٍّ كبير يوم «الجمعة الأسود» في الولايات المتّحدة الأميركية.


يستمر هذا العيد على منصة «علي بابا» لمدة 24 ساعة، فيما يمتدّ عند منافسه «جاي دي» إلى أحد عشر يوماً. أرقام المبيعات اليوم تخطّت كل التوقعات، حتى أنها تخطّت مبيعات السنة الماضية والتي بلغت 30,7 مليار دولار، على أن هذه الأرقام مرجّحة للارتفاع مع بقاء ساعات عدة أمام المتسوّقين على منصة «علي بابا». وهذا دليل على أن حجم الإنفاق الصيني ما زال بخير رغم كلّ محاولات إدارة الرئيس دونالد ترامب للتشويه، بالإضافة إلى ذلك تشير الأرقام الصادرة عن شركة «علي بابا» إلى أن الصينيين أنفقوا مبلغ مليار دولار في أول 68 ثانية فقط من بدء هذا «العيد»!

في المقابل، أفاد موقع «جاي دي» منافس «علي بابا»، أن إجمالي المبيعات لديه بلغ حتى ظهر الاثنين 25,6 مليار دولار، متجاوزاً 22,4 مليار دولار التي تم إنفاقها خلال 11 يوماً في العام الماضي.

تجدر الإشارة أن يوم العُزّاب هذه السنة، يمر من دون الرئيس التنفيذي لـ«علي بابا» جاك ما، الذي تنحّى عن منصبه في أيلول الماضي.