أعلن روبيرتو إسكوبار، شقيق زعيم المخدرات الكولومبي الشهير بابلو إسكوبار، عن إطلاقه هاتفاً جديداً يحمل اسم «إسكوبار فولد 1»، بهدف «منافسة أبل».


وطرحت الشركة، التي أسّسها بابلو إسكوبار عام 1984، هاتف «إسكوبار فولد 1»، وهو هاتف قابل للطي وذهبي اللون، «غير قابل للكسر»، بحسب منتجه، ليدخل بذلك سوق الهواتف القابلة للثني حيث يتنافس مع «غالاكسي فولد» من «سامسونغ» و«ميت إكس» من «هواوي» وغيرهما.

فإليكم ما نعرفه عن هذا المنتج الجديد من عائلة إسكوبار.

ميزات الهاتف

يتميّز الجهاز بشاشة 7.8 بوصة، ويحتوي على شريحة Snapdragon 8150 المزوّدة بذاكرة وصول عشوائي (RAM) بسعة 6 غيغابايت وسعة 128 غيغابايت.

سعر الهاتف

سعر الهاتف الذكي 349 دولار، وقد أُنتجت 100 ألف نسخة منه.

إسكوبار يتحدى «أبل»

تسخر إحدى إعلانات الهاتف الجديد من الرئيس التنفيذي السابق لشركة «أبل»، فتطلق عليه الراوية إسم «أبل بوي ستيف» (أي ستيف، صبي شركة «أبل»)، في حين يقول روبيرتو إنّ شركته تستطيع أن تبيع الهاتف الجديد بأسعار منخفضة «بالمقارنة مع صناع الهواتف الآخرين» لأن «طريقة إنتاجه كانت فعّالة، ولم يقم بأي صفقات مع مميزة مع تجّار التجزئة».

كما وصف إسكوبار «فولد 1» بـ«الهاتف الذي لا يُكسر»، ساخراً من أبل التي تبيع للناس «هواتف لا قيمة لها».