أعلن الرئيس التنفيذي لشركة «بلاكبيري» جون تشين، أن الشركة لن تواصل تصنيع الهواتف الذكية، إن لم تتمكن الشركة من تحقيق أي أرباح. وصرح تشين بأنه يعتقد أن «بلاكبيري» لا تزال تتمكن من تحقيق أرباح إن استطاعت شحن نحو 10 ملايين هاتف سنوياً، وإن «بلاكبيري» تتطلع للاستثمار أو التعاون مع شركات أخرى في صناعات منظمة مثل الرعاية الصحية والخدمات المالية والقانونية التي تتطلب جميعها اتصالات آمنة للغاية. وفي آذار الماضي أعلنت «بلاكبيري» تسجيل خسائر صافية فصلية بمقدار 423 مليون دولار وتراجع بنسبة 64% في الإيرادات. وكشفت شركة بلاكبيري في معرض برشلونة في شباط الماضي عن هاتف محمول ذكي يعمل باللمس رخيص الثمن، وآخر «تقليدي» يعمل بلوحة مفاتيح في إطار محاولتها لوقف خسائرها واستعادة ثقة العملاء والمستخدمين الحكوميين. وصنع الهاتف الذكي الجديد زد 3 - الذي تحدد سعره عند أقل من 200 دولار - في إطار اتفاق شراكة مع اف آي اتش موبايل الوحدة المسجلة في هونغ كونغ التابعة لشركة فوكسكون تكنولوجي التايوانية لصناعة الإلكترونيات.


وبدأت الشركة بيع الهاتف الذي يحمل الاسم الكودي «جاكرتا» في إندونيسيا، حيث تكتسب خدمة (بي بي إم) للتراسل من بلاكبيري شعبية كبيرة.
وتطمح الشركة إلى أن توسع عملها في مناطق مختلفة في جنوب شرق آسيا بعد إندونيسيا. «وأعلنت الشركة أيضاً أن لديها خطة عبر مشروع متطور طويل الأمد لطرح نسخة (عالية السرعة من الجيل الرابع) عالميا في مرحلة ما في المستقبل». وخسرت بلاكبيري حصتها السوقية لمصلحة هاتف آيفون من شركة أبل وهواتف منافسة تعمل بنظام أندرويد من شركة غوغل. وقدرت مجموعة آي دي سي للأبحاث حصة بلاكبيري في سوق الهواتف الذكية في الربع الرابع من 2013 بنحو 0.6 بالمئة فقط بتراجع قدره 77 بالمئة عن العام السابق.
(الأخبار)