نشرت شركة إريكسون تقريرها الحادي والعشرين للاستدامة ومسؤولية الشركات، الذي يلخّص أداءها خلال عام 2013. وتضمنت أبرز النقاط المذكورة في التقرير: تعزيز نهج صلب لمسؤولية الشركات عبر الالتزام الصارم؛ وحلول فعالة للطاقة من مجموعة منتجات الشركة؛ ومواصلة الجهود في مجال توفير الاتصالات للجميع، بمن فيهم اللاجئون والطلبة الذين لا يسكنون في أماكن ثابتة.


وتقول إريكسون انها الشركة الأولى في القطاع من حيث إجراء تقويم متكامل لتأثير الأعمال على حقوق الإنسان، تماشياً مع المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة في مجال الأعمال وحقوق الإنسان.
وقالت إيلين ويدمان - غرونوالد (الصورة)، مدير الاستدامة ومسؤولية الشركات: «نركز على بناء أساس قوي لمسؤولية الشركات ضمن إريكسون». وصممت إريكسون برنامجا يرمي إلى دعم أزمات اللاجئين. وفي نهاية عام 2013، تسجّل 250 ألف شخص ضمن منصة الهاتف المحمول المتحدة للاجئين، التي تساعد اللاجئين على البحث وإيجاد بعضهم بعضا.