«ما تقرّبي علَيّي مدام» هو عنوان مسرحية جديدة لفرقة «كاسبار إيباكيان» (جمعية «هامازكايين»)، ستقدّم الليلة وغداً الأربعاء على خشبة «مسرح المدينة» (الحمرا). بعد عرضه في أرمينيا، يحطّ العمل في المسرح البيروتي، حيث يقدّم للجمهور على مدى 35 دقيقة تجربة كوميدية بامتياز، قبل أن ينتقل لاحقاً إلى فضاءات أخرى. إنّها التجربة الأولى باللغة العربية بالنسبة إلى الفرقة التي تأسست في لبنان في خمسينيات القرن الماضي، وتستند إلى نص أرمني لهايك هاكوبيان أخرجه هاكوب دير غوكاسيان الذي تولّى مهمّة التعريب بالاشتراك مع ساندي غازاريان وباتيل كولاجيان. علماً بأنّ غازاريان تتشارك البطولة مع نجتيه مكرديجيان (الصورة).

يدور العمل حول طبيب نسائي يقرّر الانتحار، فيدخل منزلاً لا يعرف أصحابه لتنفيذ مراده. لكن في اللحظة الأخيرة، تدخل صاحبة البيت ليبدأ الحديث بينهما. فهل سينهي الدكتور حياته، أم أنّه سيتراجع؟

* مسرحية «ما تقرّبي علَيّي مدام»: اليوم الثلاثاء وغداً الأربعاء ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً ــ «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 01/753010