مع اقتراب شهر الصوم في ظل الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي منعاً لتفشّي وباء كورونا، يُطلق «مسرح اسطنبولي» و«جمعية تيرو للفنون» بالتعاون مع «المسرح الوطني اللبناني»، عروضاً حكواتية بعنوان «الحكواتي قبل الإفطار والفيلم بعده». عروض ستبثّ عبر الشبكة العنكبوتية، إلى جانب مشاهد من فن «الأراجوز» (مسرح الدمى والعرائس)، إضافة إلى باقة من الأفلام السينمائية الدرامية القصيرة والوثائقية، إلى جانب أخرى تنتمي إلى فن التحريك. تشارك في العروض الحكواتية مجموعة فنانين من لبنان، تونس، الجزائر، المغرب، فلسطين، الأردن، الإمارات، مصر، ليبيا وسوريا.

العروض المسرحية والسينمائية، تندرج في إطار ما أطلقه سابقاً «مسرح اسطنبولي»، ضمن برنامج «المسرح والسينما عبر الإنترنت»، الذي يتضمن بدوره إقامة ورش عمل تدريبية للأطفال والشباب تشمل الرسم وكتابة السيناريو عبر الإنترنت، فضلاً عن إطلاقه سابقاً مشروع «من الشباك» الذي دعا المهتمّين بالفن السابع إلى تصوير فيلم سينمائي قصير (لا يتخطى الدقيقتين) عبر الهاتف الخليوي، من شرفات المنازل، على أن يتضمن قصة أو أغنية أو قصيدة أو حتى عزفاً موسيقياً. كما يشارك «مسرح اسطنبولي» مع فرقة مسرح «هواة الخشبة» من سلطنة عمان، عبر إقامة ورش نظرية معرفية، في مختلف الفضاءات المسرحية والتمثيلية والإخراجية، فضلاً عن تعليم فن النقد والتقنيات المسرحية ضمن جلسات مغلقة، يُصار لاحقاً إلى بثّها عبر فايسبوك.