أعلنت «جمعية تيرو للفنون» و«المسرح الوطني اللبناني» و«مسرح إسطنبولي»، عن إقامة الدورة الثالثة من «مهرجان أيام فلسطين الثقافية» في الفترة الممتدة بين 29 و31 تشرين الأول (أكتوبر) الحالي في «المسرح الوطني اللبناني» في مدينة صور (جنوب لبنان). وذلك عبر تنظيم مجموعة عروض مسرحية، وسينمائية، وموسيقية، إلى جانب ندوات ومعارض ومساحات للفنون التشكيلية وأمسيات شعرية. يهدف الحدث إلى تظهير الثقافة والتراث الفلسطينيين، بغية الإسهام في الحفاظ على الهوية الفلسطينية وذاكرتها.

في هذا السياق، أكّد مؤسس المسرح، الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي، أنّ الدورة المرتقبة ستوجّه «تحية إلى شخصيات فنية، وأدبية راحلة أسهمت في إبراز الثقافة والفن والتراث الفلسطيني، أمثال الشاعر محمود درويش، والأديب غسان كنفاني، والتشكيلي مصطفى الحلاج، والشاعرة فدوى طوقان، والإعلامية فاطمة البديري، والمصوّرة كريمة عبود».
يُذكر أنّ النسخة الأولى من المهرجان المندرج ضمن «شبكة الثقافة والفنون العربية» انطلقت عام 2015، وشملت وقتها مجموعة أنشطة فنية ركّزت على الأغنيات والمسرحيات الشعبية التراثية والأزياء الفولكلورية، ووجّهت تحية إلى الفنانين الراحلين غسان مطر ومحمود سعيد. أما الدورة الثانية، فجاءت بعد توقّف المهرجان لمدة أربع سنوات ووجّهت تحية إلى الكاتب والأديب سلمان الناطور، والفنانة ريم البنا، والشاعر سميح القاسم، ورسّام الكاريكاتير ناجي العلي، والمخرج والمصوّر هاني جوهرية، والتشكيلي كمال بلاطة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا