ضابط «حمساوي» يتّهم مصر بتعذيبه


اتهم الضابط في شرطة «حماس»، إبراهيم أبو معروف (35 عاماً)، السلطات الأمنيّة المصرية أمس، بتعذيبه وتعريته من ملابسه، بعدما كانت قد أفرجت عنه أول من أمس. ونقل موقع «فلسطين الآن» التابع لحركة «حماس» عن معروف قوله إنه «جرى خلال احتجازه والتحقيق معه تعريته بشكل كامل وشبحه في العراء»، مدّعياً أنه «سُئل عن الجندي الإسرائيلي المحتجز في غزة جلعاد شاليط ومكان احتجازه». وقال إن «أمن الدولة المصري اتّهمه بتأليف مجموعة من قطاع غزّة، ودخولها الأراضي المصريّة لتصفية قادة وكوادر حركة فتح في مصر».
في هذا الوقت، اختتم القيادي في حركة «فتح» نبيل شعث زيارته إلى قطاع غزة، التي اتّسمت بالتهدئة والنية في تحسين العلاقات، لتعود الحركة الإسلامية وتتّهم الأجهزة الأمنية الفلسطينية «باعتقال 11 من أنصارها في الضفّة الغربية».
(يو بي آي، أ ف ب)

متّكي يندّد بالتهديدات لفلسطين ولبنان وسوريا

ندّد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي بالتهديدات الإسرائيلية لفلسطين ولبنان وسوريا، وطالب المنظمات الدولية «باتخاذ موقف حيالها». ونقلت وكالة «مهر» للأنباء شبه الرسمية عن متكي قوله «إن تهديدات قادة الكيان الصهيوني لشعوب المنطقة وحكوماتها ليست جديدة، ونحن نرى أن هذه التصريحات تنطلق من طبيعة قادة هذا الكيان المحتل للقدس على مدى العقود الستة الماضية، المتمثلة ببث الرعب لأجل الابتزاز، ونحن ندين ذلك بشدة».
(يو بي آي)

دبي قد توقف نتنياهو!

أعلن قائد شرطة دبي، ضاحي خلفان تميم، أن «رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيوضع على رأس لائحة المطلوبين، في حال إثبات علاقة الموساد الإسرائيلي باغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في الإمارة الشهر الماضي». ونقلت صحيفة «ذا ناشونال» الإماراتية الناطقة بالإنكليزية عن تميم قوله «إن نتنياهو سيكون أول المطلوبين للعدالة، بما أنه سيكون الشخص الذي وقّع قرار قتل المبحوح».
(يو بي آي)

عبد المطّلب: العولقي حرّضني على تفجير الطائرة

أفادت قناة «سي. بي. اس» الأميركية أمس بأن النيجيري عمر فاروق عبد المطلب، قال للمحقّقين الذين يتولّون عملية استجوابه، إن الإمام الأميركي ـــــ اليمني، أنور العولقي، طلب منه تفجير قنبلة في الطائرة فوق مدينة ديترويت الأميركيّة.
وأفاد المصدر بأن عبد المطلب أعلن للمحققين أنه تلقى في اليمن متفجرات أخفاها تحت ثيابه في أثناء الرحلة، وكان حراً في تحديد موعد وطريقة تفجير الطائرة.
ونقلت «سي. بي. اس» عن مصدر أمني ترجيحه أن يكون العولقي يقوم بدور حاسم في اختيار الأهداف وتوجيه هجمات «تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية».
(أ ف ب)

الاتحاد الأفريقي: قرار لاهاي يضرّ بالسلام في السودان

رأى الاتحاد الأفريقي، أمس، أن قرار المحكمة الجنائية الدولية بإعادة النظر في قرار إسقاط تهمة الإبادة الجماعية في مذكرة التوقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير ضارّ بعملية السلام في السودان.
وأكدت مفوّضية الاتحاد، في بيان، «السعي لإقرار العدالة ينبغي أن يجري من دون الإضرار بالعمل المبذول من أجل السلام، وأن القرار الذي اتخذته المحكمة الجنائية الدولية يتعارض» مع عملية السلام هذه، لكنها تمسكت في الوقت نفسه بالعدالة والرفض التام للإفلات من العقاب.

(أ ف ب)

أندونيسيا: اعتراضات تنقل تمثال أوباما

أعلن حاكم وسط جاكرتا، فوزي بوو قراراً بنقل تمثال الرئيس الأميركي باراك أوباما، عندما كان طفلاً، من متنزّه عام إلى المدرسة الابتدائية التي كان يرتادها، وذلك استجابة لاحتجاجات شعبية تصرّ على أن المكان يجب أن يخصص لبطل أندونيسي لا لرئيس أميركي أمضى 4 سنوات فقط في جاكرتا.
وقال الحاكم إن التمثال «سيكون جاهزاً في المدرسة إذا حضر الضيف فعلاً»، في إشارة إلى الزيارة التي ينوي أوباما أن يقوم بها إلى إندونيسيا الشهر المقبل.
(يو بي آي)