أعلن مسؤول إسرائيلي، أمس، أن وزير الخارجية السويدي كارل بيلت الذي تتولى بلاده حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، ألغى زيارة مقررة إلى إسرائيل الجمعة المقبل، فيما ذكرت تقارير صحافية إسرائيلية أن سبب الإلغاء رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لقاءه على خلفية الأزمة في العلاقات بين الدولتين.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، يغال بالمور، أن «الوزير السويدي أعلن إلغاء زيارته لأسباب متعلقة بجدول أعماله، متذرعاً بمحادثات جارية بين إسرائيل والولايات المتحدة».
لكن وزارة الخارجية السويدية أوضحت أن الوزير ينتظر «ظروفاً أكثر ايجابية» بشأن عملية السلام للتوجه إلى المنطقة. وقالت المتحدثة باسم الوزارة، سيسيليا جولين، «أن كل الإشارات إلى موعد (للزيارة) صدرت عن إسرائيل». وأضافت: «إن بيلت ينوي القيام بزيارة الشرق الأوسط خلال رئاسة (الاتحاد الأوروبي)، لكنه ينتظر الفرصة المناسبة للقيام بذلك».
وأضافت: «سنرى ما سيجري قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، وما إذا كان سيعقد اجتماع بين الأطراف المعنية بعملية السلام».
(يو بي آي، أ ف ب)