أعلن الرئيس السابق للمجلس العسكري في موريتانيا، العقيد أعل ولد محمد فال (الصورة)، الذي سلّم السلطة لأول رئيس ينتخب ديموقراطياً في موريتانيا هو سيدي ولد الشيخ عبد الله، أنه مرشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 تموز. واعتبر أن «المرحلة الانتقالية التي قادها بين عامي 2005 و2007 بعد انقلابه العسكري كانت ناجحة». لكنه تدارك أنه «بعد 15 شهراً، وقع هذا الحادث، هذا الانقلاب الذي أحدث وضعاً خطيراً بالنسبة إلى بلدنا»، معتبراً أنه «غير ملائم ولا سبب له».

(أ ف ب)