اتّهم المتحدث باسم حزب «الخضر» النمساوي بيتر بيلز، الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد (الصورة) «بالضلوع في اغتيال معارض كردي في فيينا في عام 1989». وقال إن «تاجر سلاح ألمانياً أكد أنه سلّم نجاد أسلحة مرتبطة باغتيال عبد الرحمن قاسيملو، الأمين العام للحزب الديموقراطي الكردستاني في إيران (حركة معارضة محظورة)».

وقال بيلز إن «الشاهد قال إنه سلّم قبل وقت قصير من الاغتيال قطع سلاح خفيف في السفارة الإيرانية في فيينا، بمشاركة نجاد».
(أ ف ب)