أميركا تواجه «غزو» الأنابيب الصينيّة


وافقت الحكومة الأميركية نهائيّاً على فرض رسوم مكافحة إغراق تتراوح بين 74 في المئة و101 في المئة على أنابيب صلب من الصين تقول إنها تباع بسعر منخفض ظلماً. وصوتت لجنة التجارة الدولية لمصلحة المنتجين الأميركيين الذين تضرروا مادياً أو يشعرون بالتهديد من أضرار مادية بسبب الواردات المنخفضة السعر، وهذا ما مهّد الطريق أمام إدارة التجارة لإصدار قرار مكافحة إغراق ضد الواردات.
وأثار اتحاد العاملين في قطاع صناعة الصلب في الولايات المتحدة وشركة الصلب الأميركية وشركتين في تكساس لصناعة أنابيب الصلب القضية العام الماضي. وارتفعت واردات الولايات المتحدة من أنابيب الصلب الصينية إلى ذروتها عند مستوى 256 مليون دولار في عام 2007 وانخفضت بأكثر من 50 في المئة العام الماضي.

قمّة غاز أوروبيّة من دون بوتين!

بدأت في صوفيا أمس قمّة تستمرّ يومين يبحث فيها الزعماء الأوروبيّون كيفيّة توفير إمدادات غاز مستدامة إلى البلدان الغربيّة في القارّة العجوز، لكن يغيب عنها اللاعب الأساسي في أوروبا على صعيد الطاقة: روسيا.
فقد فاجأ رئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين، المراقبين بإلغاء حضوره، ما يثير الشكوك في مستوى القرارات التي ستتخذ في العاصمة البلغاريّة.
ويبدو أنّ الخلاف يتمحور حول أنبوب غاز الجنوب «South Stream Project» الذي ينقل الغاز الروسي في البحر الأسود وعبر بلغاريا إلى باقي البلدان الأوروبيّة، فلا يزال هناك تضارب في ملكيّة الأنبوب على الأراضي البلغاريّة، وفقاً لوزير الخارجيّة البلغاري إفايلو كالفين، الذي رفض الربط بين عدم حضور بوتين والخلافات بشأن المشروع ووصفه بأنّه «غير مقبول».
(أ ب، أ ف ب، يو بي آي، رويترز)