أظهرت الأرقام التي نشرتها وزارة العمل الأميركية أمس، أنّ عدد العاطلين من العمل المسجلين في الولايات المتحدة ارتفع مجدداً خلال الأسبوع الذي انتهى في 7 آذار الجاري ليبلغ 654 ألف عامل أي أكثر مما توقعه المحللون الذين كانوا يراهنون على رقم 644 ألفاً. وتتوقّع دراسة أجرتها وكالة «رويترز» استطلعت آراء اقتصاديّين ومحلّلين، أن يبلغ معدّل البطالة 9.6 في المئة نهاية العام الجاري، وهو الآن عند 8.1 في المئة. وتعيش الولايات المتّحدة الركود الأسوأ منذ نهاية الحرب العالميّة الثانية. وبحسب الاستطلاع فإنّ الناتج المحلّي الإجمالي الأميركي، وهو الأكبر في العالم، سيتقلّص بنسبة 5.3 في المئة خلال الربع الأوّل من عام 2009.



بهدف مساعدة الشركات المثقلة بالديون، أعلن رئيس الدائرة الماليّة في دبي، ناصر الشيخ، أنّ تمويلاً طارئاً بقيمة 10 مليارات دولار سيصبح جاهزاً للسحب منه خلال أسبوعين في صورة قروض أو من خلال النظام المصرفي. ونقلت وكالة «رويترز» عن الشيخ قوله في مؤتمر صحافي إنّ الأموال ستُستخدم في مساعدة الشركات على إعادة تمويل الالتزامات التي تستحق هذا العام أو العام المقبل. وأطلقت دبي خطة إنقاذ في شباط الماضي يجري تمويلها من حصيلة سندات اشتراها مصرف الإمارات المركزي. ولفت الشيخ إلى أنّ مؤسسة مطارات دبي تواجه احتياجات إعادة تمويل بقيمة مليار دولار، وأنّ المفاوضات التي تقودها دائرة المالية في دبي تمضي بطريقة إيجابية.