الإمارات ملتزمة خطط «الوحدة النقديّة»


أكّد رئيس الإمارات العربيّة المتّحدة، خليفة بن زايد آل نهيان، حرص بلاده على المضيّ قدماً في خطّة الوحدة النقديّة الخليجيّة التي تفترض نشوء عملة خليجيّة في عام 2010. ونقلت الصحف الإماراتيّة عن خليفة قوله: «نحن في الإمارات ليست لدينا من حيث المبدأ أيّة تحفظات على العملة الخليجية الموحدة، ونحن حريصون على دفع الجهود في هذا الاتجاه بأسرع وقت ممكن». وأضاف: «إذا كان هناك بعض التفاوت في الرؤى إزاء هذه المسألة من حيث التوقيت ومن حيث الشروط الواجب توافرها قبل إطلاق العملة فإن هذا لم يخلّ بالالتزام الأساسي لدول المجلس بالعمل على إيجاد وحدة نقدية خليجية». وفي ذلك ردّ على التحفّظات البحرينيّة في شأن منطقيّة الموعد المحدّد.

انخفاض النموّ المصري إلى 4 في المئة

توقّع وزير المال المصري، يوسف بطرس غالي، أن يتباطأ نمو اقتصاد بلاده إلى ما بين 4 في المئة و4.5 في المئة في العام المالي 2008-2009، مقارنةً بنسبة 7.2 في المئة سجّلت في العام السابق. وعزا غالي، الذي تحدّث الشهر الماضي عن الانكماش الخطير في اقتصاد البلاد، تراجع النموّ إلى ركود الاقتصاد العالمي، ولفت إلى أنّه من المحتمل أن يصل مستوى النمو إلى 5 في المئة، لكنه أعرب عن شكوكه في ذلك.

الكويت تصدر سندات بـ678 مليون دولار

يصدر المصرف المركزي الكويتي في 18 من الشهر الجاري سندات حكوميّة بقيمة 678 مليون دولار بعدما تلقّى عروضاً للشراء تفوق هذا المبلغ بـ6 أضعاف، مع سعي المصارف إلى استثمار السيولة الفائضة. ويشير المحلّلون إلى أنّه لا أزمة سيولة في النظام المصرفي الكويتي، ولكن المصارف حذرة من إقراض القطاع الخاص، وهي تنتظر إقرار خطّة إنقاذ حكوميّة بقيمة 5 مليارات دولار.
(رويترز، أ ف ب، أ ب)