دان الرئيس الأفغاني، حميد قرضاي (الصورة)، أمس، أمراً أصدرته حركة «طالبان» في شمال غرب باكستان، بمنع الفتيات من الذهاب إلى المدرسة بعدما هدّدت بقتل كل من تتحدى الأمر.

ورأى أنه «مخالف لتعاليم الإسلام ووسيلة لقمع البشتون في المنطقة». وأشار إلى أن «أفغانستان شهدت تهديدات إرهابية مشابهة ضد التعليم في الجنوب، حيث تتمتّع طالبان بالنفوذ».
(أ ف ب)