اعترف وزير العدل التركي، محمد علي شاهين، أمس بأنّ الناشط اليساري إنجين جبر توفّي في سجنه نتيجة التعذيب. وألقي القبض على جبر في إسطنبول الأسبوع الماضي بينما كان يوزع منشورات سياسية. وأعلن شاهين توقيف 19 ضابطاً تابعين لمصلحة السجون تورّطوا في الجريمة. واعتذر «باسم الحكومة والدولة» من أهالي جبر، متعهّداً بمقاضاة المسؤولين عن ذلك.

(الأخبار)