حذّر الرئيس الأميركي جورج بوش أمس من أن «روسيا لن تحظى بثقة المجتمع الدولي ما لم توافق على احترام سيادة جيرانها وسلامة أراضيهم»، معرباً عن «دعمه للدول الأخرى التي تشعر بالقلق من الاعتداء الروسي». وقال إن «بلاده والاتحاد الأوروبي متفقان على أن أراضي جورجيا تضم أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية».

(رويترز)