أعلنت شركتا «GENERAL MOTORS» و«FORD» الأميركيّتان تراجع مبيعاتهما الأميركية، حيث قوّض عدم التيقّن في شأن الأوضاع الاقتصادية برنامج حوافز جديداً من صنّاع السيارات في ديترويت. وهوت مبيعات سيارات الشركة الأولى بنسبة 20.4 في المئة في آب الماضي، بينما انخفضت مبيعات الثانية بنسبة 26.6 في المئة، ما اضطر الشركتين إلى الإعلان عن خفوضات حادّة في إنتاج النصف الثاني من العام الجاري، من المرجّح أن ينال من نتائجهما المالية. ومن جهتها، شهدت شركة «TOYOTA» تراجعاً نسبته 9.4 في المئة في مبيعاتها. وعلّق نائب رئيس مجموعة «FORD»، لشؤون التسويق، جيم فارلي، بالقول: «نتوقع أن يكون النصف الثاني من 2008 أكثر صعوبة من النصف الأول».



ذكرت وكالة أنباء البحرين أن شركة «طيران الخليج» أكّدت طلبية لشراء 8 طائرات جديدة من طراز «BOEING787 ــ DREAMLINER»، ليصل بذلك عدد الطائرات الجديدة التي تنتظر تسلّمها إلى 24 طائرة. ولم تذكر الوكالة قيمة الطلبية الأخيرة ولكن كلّ الطائرات الأربع والعشرين تبلغ قيمتها نحو 3.9 مليار دولار حسب قائمة الأسعار الرسمية عند إبرام الصفقة. وفي نيسان الماضي، قالت «طيران الخليج» إنّها لا تنوي إلغاء طلبيّتها من طائرات «BOEING»، بعدما أعلنت الشركة الأميركيّة تأخيراً جديداً لمدة 6 شهور في الإنتاج ما دفع شركات عديدة إلى المطالبة بتعويضات. وتملك «طيران الخليج»، شركة «ممتلكات» القابضة التي يبلغ رأسمالها 10 مليارات دولار.