وعد رئيس الوزراء البريطاني، غوردون براون، أمس بتحرير البلاد من «ديكتاتورية النفط»، في خطاب يهدف إلى تهدئة استياء الشعب من البطء الاقتصادي ووقف انهيار شعبيته. ودعا إلى «ثورة في طريقة التفكير واستخدام الموارد»، معتبراً أنّ تحقيق «فاعلية أكبر للطاقة وأمناً أكبر لإمداداتنا يمرّ عبر تقليل الاعتماد على النفط وبناء اقتصاد أقلّ تلويثاً».

(أ ف ب)