تراجع الأسهم الكويتيّة بسبب فقدان السيولة


تراجعت الأسهم الكويتيّة دون حاجز الـ13 ألف نقطة في جلسة التداول أمس، للمرّة الأولى خلال 9 أشهر، فيما يلقي المتاجرون باللائمة على نقص السيولة. وأنهى مؤشّر الأسهم الكويتي (KSE) الجلسة عند 12848.5 نقطة، منخفضاً بنسبة 2.1 في المئة عن المستوى الذي أغلق عليه الأسبوع الماضي. والمؤشّر الآن مرتفع بنسبة 2.3 في المئة فقط عن مستواه في آخر العام الماضي، إنّما منخفض بـ17.9 نقطة عن مستواه القياسي التاريخي الذي سجّله في حزيران الماضي. ويشير الاقتصاديّون إلى أنّ التراجع في الأسواق الماليّة يعود إلى مشاكل فقدان السيولة بسبب الإجراءات الائتمانيّة المقيّدة التي يفرضها المصرف المركزي لمواجهة الضغوط التضخميّة، وبسبب ضخامة حجم الإصدارات الأوليّة.

مفاوضات حاسمة بشأن «ALITALIA»

أجرت النقابات العمالية والحكومة الإيطالية مشاورات نهائية لإعادة النهوض بشركة الطيران المتعثّرة «ALITALIA»، للتوصل إلى اتفاق يؤدي إلى تجنيب الشركة مواجهة التوقف عن الدفع. وتلقي حكومة سيلفيو برلوسكوني بكل ثقلها على المفاوضات، التي إذا تقدمت بما يكفي، فسيُعقد في وقت لاحق اجتماع نهائي للتوصل إلى اتفاق. وذكرت صحيفة «لا ريبوبليكا» أنّ المرشحين لإعادة النهوض بالشركة الوطنية زادوا 100 مليون يورو على سلة الأجور والرواتب التي يقترحونها على العاملين لكي يوافقوا على عقود العمل الجديدة الواردة في خطة النهوض بالشركة.
وقد تجسدت التهديدات بإفلاس الشركة بصورة مفاجئة أوّل من أمس، مع إعلان المشرفين على إدارتها أنّها قد لا تتمكن من ضمان تسيير كل رحلاتها بسبب عجزها عن تسديد ثمن محروقاتها،
(أ ف ب، رويترز)