هبطت أرباح شركة «TIME WARNER» في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 26 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2007، بسبب انخفاض عائدات الاشتراك في وحدة «AOL» التي تمتلكها على شبكة الإنترنت. وهبطت الأرباح إلى 792 مليون دولار، بعدما كانت 1،07 مليار دولار في الفصل الأوّل من عام 2007. وارتفعت العائدات الكلية من 11،46 مليار دولار إلى 11،6 مليار دولار، فيما تبقى «AOL» عبئاً على عملاق المعلومات، رغم تضمنها 8،1 ملايين مشترك. ولم تخف الشركة رغبتها في بيع هذه الخدمة على الإنترنت، وقال مديرها التنفيذي، جيف بيوكس، إنّها «قامت بخيار أساسي سيؤمن لنا خاصية إدارة AOL وخدماتنا الأخرى بطريقة منفصلة مع بدء عام 2009».



فائض ميزانيّة العراق قد يقارب الـ79 مليار دولار مع نهاية العام الجاري، بسبب الأسعار المرتفعة للنفط، حسبما كشف تقرير أصدره «مكتب المحاسبة الحكوميّة» في الولايات المتّحدة. وإضافة إلى عائدات زيادة إنتاج النفط وإلى ارتفاع أسعار الوقود الأحفوري، سيتشكّل الفائض من الأموال غير المصروفة بين عامي 2005 و2008. فالأموال المتراكمة بين 2005 و2007، تقدّر بـ29 مليار دولار، ويتوقّع أن يزيد عليها الفائض المنقول من عام 2007 إلى ميزانيّة عام 2008، وتبلغ قيمته 50 مليار دولار. وقد ينخفض الفائض إذا أقرّت الحكومة بنوداً إضافيّة في ميزانيّة 2008، بقيمة 22 مليار دولار، وإذا تمّ تنفيذ تلك البنود بالفعل.