أبلغ الرئيس الصيني، شي جينبينغ، وزراء خارجية «مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا»، يوم أمس، أن بلاده لن تسمح باندلاع فوضى أو حرب في شبه الجزيرة الكورية.

وقال شي في المؤتمر: «كجار متاخم لشبه الجزيرة (الكورية)، لن نسمح مطلقاً بحرب أو فوضى في شبه الجزيرة. هذا الوضع لن يستفيد منه أحد»، مضيفاً، في سياق متصل، أن بكين ستحافظ على السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي، وأنها ستحافظ في الوقت نفسه على سيادتها وحقوقها هناك.
والصين هي الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية، لكنها لا تنظر بعين الرضى إلى برنامج الأخيرة لتطوير أسلحة نووية وصواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية، بل أيدت عقوبات صارمة فرضتها الأمم المتحدة على بيونغ يانغ الشهر الماضي.
(رويترز)