بدأ زعيم اليسار "الراديكالي" في فرنسا، جان لوك ميلانشون، في باريس، أمس، حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2017 في حضور آلاف من أنصاره، في حين لم تبادر الأحزاب الكبرى حتى الى تسمية مرشحيها.

وقال مرشح حركة "فرنسا العاصية": "أدعوكم الى حملة لا تهدف فقط الى الاعلان عن وجود، أدعوكم الى حملة لتولّي السلطة". وتحت شعار "جبهة اليسار" مع الشيوعيين، حاز ميلانشون 11 في المئة من الاصوات في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية السابقة في 2012. إلا أن استطلاعات الرأي تظهر حاليا أنه سيحصد 12 في المئة من الاصوات في انتخابات العام المقبل.
(أ ف ب)