ينضم بيرني ساندرز إلى هيلاري كلينتون التي نافسها على الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لسباق الرئاسة، في حملتها في نيوهامشير، اليوم، الأمر الذي يزيد من احتمالات أن يعلن دعمه لترشيحها لخوض سباق الرئاسة.

وصرّح القائمون على حملة كلينتون وساندرز، أمس، بأن هذا الأخير سينضم إلى كلينتون في مدينة بورتسماوث "لمناقشة التزامهما ببناء أميركا أقوى معاً، واقتصاد يخدم الجميع وليس فقط من هم على القمة".
ولم يعلن ساندرز بعد تأييده لترشيح كلينتون، إلا أنه قام بخطوات مهمة الشهر الماضي لدعم حملتها، وذلك بعدما حصلت كلينتون على عدد من أصوات المندوبين يكفي لحصولها على الترشيح في مطلع حزيران، بعد معركة استمرت عاماً مع ساندرز. لكن السناتور عن ولاية فيرمونت رفض الإقرار بالهزيمة، رغم أنه قال إنه سيصوّت لكلينتون وسيعمل كل ما بوسعه لهزيمة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

كريستي وفلين وغينغريش يتزاحمون على منصب نائب ترامب

وقد وصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الخطوة التي سيقوم بها الخصمان السابقان، اليوم، بـ"الرقصة الغربية" بين ساندرز وكلينتون، مشيرة إلى أن الاثنين سيشاركان في تجمع انتخابي في ولاية نيوهامشير، حيث هزم ساندرز كلينتون بفارق 22 نقطة مئوية، خلال جولة انتخابية صعبة في شباط الماضي. وذكرت الصحيفة أن مشاركة هذين الخصمين في هذا التجمع جاءت نتيجة أسابيع من المفاوضات والنقاشات السياسية بين حملتي ساندرز وكلينتون. وأضافت الصحيفة أنه خلال الأسابيع الماضية اقتربت كلينتون أكثر من طروحات عدة كان ساندرز يروّج لها، وهي تتعلق بالإنفاق على الدراسة والتعليم الجامعي، وأيضاً بالتأمين الصحي، الأمر الذي ردّ عليه ساندرز في بيان قال فيه "أهنّئ الوزيرة (السابقة) كلينتون على هذه المبادرة المهمة جداً".
من ناحيته، زار المرشح الجمهوري دونالد ترامب، أمس، فيرجينيا مع حاكم نيوجيرسي كريس كريستي الذي من المحتمل أن يختاره ترامب لمنصب نائب الرئيس في حملته للفوز بالرئاسة. إلا أن وسائل إعلام أميركية تحدثت أيضاً، خلال اليومين الماضيين، عن احتمال أن يختار ترامب نيوت غينغريش الذي كان قد شغل منصب رئيس مجلس النواب، كما ترشح للانتخابات التمهيدية عام 2012 عن الحزب الجمهوري. ويُعرف غينغريش بقرب رؤيته للعالم من رؤية رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.
وفي السياق، ذكرت شبكة "سي أن أن"، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن غينغريش "يضغط بقوة" من أجل أن يكون نائباً لترامب. وفيما أشارت إلى أن من غير المستبعد أن يختار ترامب كريستي نائباً له، إلا أنها لفتت إلى احتمال آخر وهو أن يختار بين حاكم ولاية إنديانا مايك بينس، والمسؤول السابق في الاستخبارات الأميركية مايك فلين.
(الأخبار)