دعا الباحث الأميركي، جيفري لويس، في مقال نشرته «فورين بوليسي»، الولايات المتحدة إلى نقل الأسلحة النووية الأميركية الموجودة في قاعدة «إنجرليك» الجوية بسبب حالة «عدم الاستقرار» التي تعيشها تركيا إثر الانقلاب الفاشل. ورأى أنه «لا يوجد سبب يمنع الولايات المتحدة من نقل أسلحتها النووية على الفور كما نقلتها من اليونان عام 2001 عندما اتضح أن الأسلحة لا تتمتع بحماية كافية».

وبينما قال لويس إن «الوضع الأمني في تركيا يشهد تدهوراً منذ بعض الوقت»، ذكّر بأن «وزارة الدفاع الأميركية أجلت في مطلع العام الجاري عائلات مدنية وعسكرية من قاعدة إنجرليك بسبب تهديدات إرهابية». واستغرب الكاتب سبب وجود الأسلحة النووية في تركيا، إذ إنه «لا يوجد طائرات متوافرة في تركيا لحمل هذه الأسلحة، بينما في الدول الأخرى الأعضاء بحلف شمال الأطلسي والتي تخزن فيها أسلحة أميركية يوفر البلد المضيف طائرات قادرة على حملها عند الحاجة».
من جهة أخرى، رأى الصحافي آدم تايلور في مقال في «ذي واشنطن بوست» أن «وجود بعض (الانقلابيين) في قاعدة إنجرليك يجعلنا نتساءل عن سلامة الأسلحة النووية هناك، وعن التوقيت الذي علم خلاله الجنود الأميركيون في القاعدة بخطط الانقلاب».
(الأخبار)