في مأساة جديدة تشهدها هاييتي بعد الزلزال المدمر الذي ضربها عام 2010، أوقع الإعصار «ماثيو» أربعمئة قتيلاً، على الأقل، أثناء مروره في البلاد خلال الأسبوع الجاري، كما أعلن السنياتور ارفيه فوركان أمس، فيما ذكرت «رويترز» أنّ الحصيلة تزيد على 570 قتيلاً، وذلك بالاستناد إلى إحصاء أجرته الوكالة بعد «ورود معلومات من مناطق نائية انقطعت الاتصالات عنها».

وفيما تراجعت قوة الإعصار أمس، لا يزال يهدد السواحل الجنوبية الشرقية الأميركية وضمنها المدن السياحية في فلوريدا، التي وصلها الإعصار صباحاً برياح تزيد سرعتها على مئة كيلومترا في الساعة وبأمطار غزيرة.
(أ ف ب)