استهدف هجوم بسيارة شحن، يوم أمس، مركزا للشرطة التركية في ولاية هكاري، جنوب شرقي البلاد، ما تسبب في مقتل 18 شخصا منهم عشرة عسكريين، وفق رئيس الوزراء بن علي يلدريم. واتهم يلدريم (الصورة) "حزب العمال الكردستاني" بتنفيذ "العملية الانتحارية بسيارة محملة بخمسة أطنان من المتفجرات".

في وقت لاحق، أعلنت القوات المسلحة التركية إطلاق عملية أمنية واسعة في تلك المنطقة بدعم جوي، فيما نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر عسكرية مقتل 39 عنصراً من "الكردستاني" خلال الحملة.
إلى ذلك، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إننا "عازمون على اتخاذ كافة التدابير السياسية والدبلوماسية والعسكرية داخل حدودنا وخارجها".
(الأناضول)