أعلن وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير (الصورة)، أمس، أنّه يمكن التوصل إلى حل وسط هذا الأسبوع بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بخصوص الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس دونالد ترامب على الصلب والألمنيوم. وقال إنّ المباحثات هذا الأسبوع قد تجعل من «الممكن إيجاد حل يمّكن من تجنب الانزلاق إلى حرب تجارية كبيرة».

ولم يقدم المسؤول الألماني تفاصيل عن الترتيبات الجديدة الممكنة، لكنه أفصح أن وزير التجارة الأميركي ويلبور روس، يشاركه التفاؤل. وقال المسؤولان، في بيان مشترك: «جمعتنا مناقشات أوّلية بنّاءة جداً في كل الأمور ذات الصلة في علاقتنا الاقتصادية... ونتوقع مزيداً من المناقشات خلال الأيام القليلة المقبلة».
وشكّل فرض ترامب رسوماً تبلغ 25 في المئة على استيراد الفولاذ و10 في المئة على الألمنيوم بحجة الحاجة لحماية مصالح الأمن القومي الأميركي، صدمة للأوروبيين وغيرهم من كبار الشركاء التجاريين للولايات المتحدة. وكان ترامب قد أعلن أنّ كندا والمكسيك ستُعفَيان من الرسوم التي ستدخل حيز التنفيذ نهاية الشهر الجاري، قبل أن يضيف أوستراليا إلى قائمة الدول المرجح إعفاؤها من الرسوم.
وبدأت وزارة التجارة أمس، قبول استمارات من المستوردين الأميركيين للحصول على إعفاءات على منتجات معينة مصنوعة من الصلب والألمنيوم.
(أ ف ب)