أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، استعداده أمس، لدعوة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، إلى الولايات المتحدة في حال سارت القمة التاريخية بينهما في 12 حزيران في سنغافورة، في شكل جيد، معرباً عن الأمل في «تطبيع» العلاقات بين البلدين.

ورداً على سؤال حول ما إذا كان ينوي دعوة الزعيم الكوري الشمالي إلى الولايات المتحدة، أجاب ترامب: «نعم... بالتأكيد إذا سارت الأمور في شكل جيد». وقال أمام الصحافيين وإلى جانبه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يزور واشنطن، «نرغب في التطبيع، نعم». وقبل خمسة أيام من القمة المرتقبة، أكد أمس، أن «كل شيء جاهز».