ذكرت صحيفة «حرّييت»، اليوم، أن السلطات التركية اعتقلت 48 جندياً وثمانية أشخاص آخرين بسبب صلات مزعومة برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تقول أنقرة إنه العقل المدبر للانقلاب الفاشل على الرئيس رجب طيب أردوغان.

ولفتت الصحيفة إلى أن المعتقلين «من بين 89 شخصاً أُلقي القبض عليهم بأوامر» في إطار تحقيق يجريه الادّعاء في اسطنبول. علماً بأن السلطات تتّخذ مثل هذه الإجراءات ضد من يُشتبه أنهم
أنصار لغولن منذ الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو عام 2016، والذي قُتل خلاله 250 شخصاً، في حين ينفي غولن ضلوعه في الأمر.
وفي آذار/مارس الماضي، قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن تركيا اعتقلت 160 ألف شخص، وأقالت نحو العدد نفسه من الموظفين، منذ محاولة الانقلاب. ومن بين هؤلاء، تمّ توجيه الاتهامات رسمياً لأكثر من 50 ألفاً، وهم مسجونون لحين محاكمتهم.