أكدت الصين، مجدداً، أنها ستتخذ إجراءات تقوم على «المعاملة بالمثل» لحماية مصالحها، إذا ما مضت واشنطن في مشروعها فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات الصينية. وكانت صحيفتا «واشنطن بوست» و«وول ستريت جورنال» أوردتا، نهاية الأسبوع الماضي، أن «الرئيس الأميركي دونالد ترامب مصمم على إعلان فرض رسوم جمركية في الأيام القادمة على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار». ونقلاً عن مصادر لم تكشفها، قالت الصحيفتان إن الرسوم ستكون «بنسبة 10 في المئة بدلاً من 25 في المئة أشير إليها سابقاً».

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، جينغ شوانغ، أمس، إنه «إذا تبنّت الولايات المتحدة إجراءات جديدة بشأن الرسوم الجمركية، فإنه لن يكون أمام الصين إلا اتخاذ إجراءات معاملة بالمثل للدفاع عن حقوقها ومصالحها المشروعة»، وهو موقف كانت عبّرت عنه مراراً وزارة التجارة الصينية. وأضاف المتحدث أن «تصعيد النزاع التجاري لا يخدم مصالح أحد»، لافتاً إلى أن بلاده «تؤمن بأن مفاوضات على قدم المساواة وبحسن نية، تشكل الحل الملائم الوحيد للخروج من مختلف النزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة».