يجتاح الإعصار العاتي «مايكل»، البر الأميركي الرئيس، بتقدّمه باتجاه الشمال الشرقي صوب ولاية جورجيا وولايَتي ساوث ونورث كارولاينا اليوم، تاركاً فلوريدا التي زارها بعد ظهر أمس، في دمار هائل. حتى الآن، قتل شخصان نتيجة الدمار في فلوريدا وجورجيا، فيما يواصل «مايكل» الذي عُدّ أقوى إعصار يصيب فلوريدا منذ 80 عاماً، إلحاقه الدمار مع دخوله جورجيا، ولو بقوّةٍ أقلّ.

وأدى كذلك إلى انقطاع التيار الكهربائي عن أكثر من 700 ألف منزل ومتجر وشركة في فلوريدا وألاباما وجورجيا في وقت مبكر من صباح اليوم، فيما لجأ الآلاف إلى المخابئ أثناء الليل، بعدما فرّوا من منازلهم هرباً من الإعصار. وأعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا بأكملها، ما يعني تقديم مساعدات اتحادية للولاية.