أعلنت منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول)، اليوم، في تغريدة على موقع «تويتر» انتخاب الكوري الجنوبي، كيم جونغ يانغ، ليكون رئيسها المقبل لمدة عامين.

انتخاب كيم، الذي كان يشغل منصب القائم بأعمال رئيس «الإنتربول»، جاء خلال الاجتماع الـ87 لجمعيّتها العامة في دبي، وذلك بعد استقالة رئيسها السابق الصيني، مينغ هونغ وي، لدى إعلان بكين التحقيق معه بشبهة الفساد وانتهاك القانون.
وتنافس على رئاسة المنظمة مرشحون من روسيا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا، لخلافة منصب الرئيس السابق. وبعيد انتهاء العملية الانتخابية، أمس، اتهمت موسكو بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، بالتدخل في عملية الاقتراع. وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن اعتراض هؤلاء الشيوخ على المرشح الروسي «هو نوع من التدخل في عملية الاقتراع داخل المنظمة الدولية».
تجدر الإشارة إلى أن رئيس الإنتربول السابق اختفى في نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، وقد اتضح في ما بعد أن السلطات الصينية اعتقلته على خلفية شبهة فساد.