وفق استطلاع الرأي الأخير الذي أجرته صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية (على 700 شخص)، مساء أول من أمس، بعد إغلاق تسجيل اللوائح الانتخابية، ستتوزّع مقاعد الكنيست على الأحزاب المشاركة كما يأتي:

1. «الليكود» (يمين): 30
2. «أزرق أبيض» (يمين وسط، تحالف غانتس): 36
3. «العمل» (يسار): 8
4. «اليمين الجديد» (يمين): 6
5. «يهودت هتوراة» [يهودية التوارة] (يمين): 6
6. «شاس» (يمين): 6
7. اتحاد أحزاب اليمين («البيت اليهودي» و«الاتحاد القومي» و«عوتسما يهوديت»): 5
8. «إسرائيل بيتنا» (يمين): 4
9. «كولانو» (يمين): 4
10 «ميرتس» (يسار): 4
11. الأحزاب العربية: 12
12 «زهوت» (يمين): لن يعبر نسبة الحسم
13 «جيشر» [جسر] (يمين وسط): لن يعبر نسبة الحسم
ومن المعروف أن تأليف الحكومة يتطلّب ائتلافاً من 61 مقعداً.


وعليه، إذا تحالف اليمين مع الحريديم يمكن أن يحصّلا هذا الرقم، فيما يمكن أن يحصَل يمين الوسط على 48، علماً بأن الأحزاب اليمينية تميل إلى بنيامين نتنياهو («الليكود») أكثر. أياً يكن، تصدرت قائمة «كَحول لَفان» (أزرق أبيض) المشهد، في حين بقي تمثيل الأحزاب اليمينية المؤيدة لبنيامين نتنياهو مسيطراً على غالبية المقاعد، وهو ما يُغلق الباب أمام تحالف لابيد ـــ غانتس لتشكيل الحكومة. أمّا استطلاع «معاريف»، الذي أجري على عيّنة من ألف شخص، فأظهر أن تحالف «أبيض أزرق» سيحصل على 35 مقعداً، في حين سيتراجع تمثيل «الليكود» إلى 29، كما سيحصل «اليمين الجديد» على 8 مقاعد، و«يهودية التوراة» على 7، وكذلك حزب «العمل» على 7. أما «اتحاد أحزاب اليمين» فسينال ستة مقاعد، في حين يحصد «شاس» خمسة. ويحوز كلّ من «كلّنا» و«ميرتس» و«إسرائيل بيتنا» أربعة مقاعد، فيما تنال القائمتان العربيتان 11 مقعداً.
وتطرّق الاستطلاعان، أيضاً، إلى الشخصية الأنسب لرئاسة الحكومة. وهنا، رأى 38% من المستطلعة آراؤهم في «يديعوت» أن نتنياهو هو الأنسب، فيما قال 36% إن غانتس هو الأنسب. أمّا في استطلاع «معاريف»، فحصل غانتس على النسبة نفسها، فيما حصل نتنياهو على 48%.