أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عبر «تويتر» وفق المعتاد، أن القائم بأعمال وزير الدفاع بالوكالة، باتريك شاناهان، قرّر عدم المضي في عملية تعيينه على رأس وزارة الدفاع بشكل دائم. وقال ترامب، في تغريدة أمس، إن شاناهان «الذي قام بعمل رائع» اتخذ قراره «حتى يتسنى له تخصيص مزيد من الوقت لعائلته»، وذلك بعد نحو ستة أشهر على تسلّمه الوزارة.

وبعد شكر شاناهان على «خدمته المتميزة»، أعلن ترامب تعيين وزير الجيش والمدير التنفيذي السابق لشركة «رايثيون» لخدمات الدفاع، مارك إسبر (الصورة)، في منصب وزير الدفاع بالوكالة الجديد، مضيفاً بالقول: «أنا أعرف مارك، وليس لديّ أدنى شك في أنه سيقوم بعمل رائع!».
ويأتي تحييد ترامب لشاناهان، بعدما تلقى الأخير انتقادات واسعة على خلفية اتهامات بـ«استسلامه للبيت الأبيض» وعدد من المسؤولين الحكوميين، بمن فيهم مستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو. كما جاء هذا الإعلان وسط تقارير تفيد بأن عمليات التحقيق التي يجريها «مكتب التحقيقات الفيدرالي» تؤخر عملية الترشيح. وفي وقت سابق أمس، أصدر شاناهان بياناً يتعلق بحادث منزلي عنيف وقع في عام 2010 تورّط فيه مع زوجته السابقة.