التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم في أثينا، الرئيس اليوناني ورئيس الحكومة، داعياً إلى تعزيز التجارة الثنائية مع اليونان الراغبة في جذب استثمارات جديدة بعد خروجها من أزمة استمرت عشر سنوات.

وقال شي الذي بدأ زيارة رسمية لليونان تستغرق ثلاثة أيام، عقب اجتماعه مع الرئيس بروكوبيس بافلوبولوس، ورئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس: «نريد تعزيز التجارة الثنائية وتوظيف استثمارات في القطاع المصرفي».

وأضاف الرئيس الصيني، الذي يرافقه وزير التجارة الصيني تشونغ شان، إن «التراث الثقافي المهم في كلا البلدين» يعزز العلاقات بينهما، قبل التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية.
وأعلن في الإجمال عن الإعداد لتوقيع ست عشرة اتفاقية في مجالات الطاقة والبحرية التجارية، ولا سيما في مجال تطوير وتوسيع ميناء بيرايوس، بالقرب من أثينا، وفي مجال الطيران والتعليم ومشاريع استثمارية متبادلة وتصدير المنتجات الزراعية اليونانية إلى الصين، وفقاً لمصدر في الحكومة اليونانية.

وكانت شركة الشحن الصينية العملاقة «كوسكو» قد اشترت حصة كبيرة في ميناء بيرايوس القريب من أثينا والذي تعتبره بكين نقطة انطلاق للتوسع التجاري في أوروبا. وقال كيرياكوس ميتسوتاكيس: «سيصبح بيرايوس نقطة عبور بين اليونان وآسيا... البوابة الرئيسية من آسيا وإليها».
وقال الرئيس الصيني «بفضل تعاوننا، أصبح بيرايوس أكبر ميناء في البحر المتوسط وأحد أهم مشاريع مبادرة طرق الحرير الجديدة».

وخلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة، بنى اليونانيون أكثر من ألف سفينة في الصين بقيمة تزيد على 15 مليار يورو.

وفي ما يتعلق بالقطاع المصرفي، سيتم إنشاء فرع تابع لبنك الصين، هو الرابع في العالم في اليونان ومكتب تمثيلي للبنك التجاري والصناعي الصيني (ICBC)، بحضور رئيسه تشن سي تشينغ، وفقاً لمصدر حكومي يوناني.
وانضمت اليونان إلى برنامج استثماري ضخم بقيمة 906 مليارات يورو في إطار «طرق الحرير الجديدة» وهو مشروع صيني كبير مثير للجدل يهدف إلى ربط الصين بآسيا وأوروبا وأفريقيا عبر موانئ وسكك حديد ومطارات.